نيويورك-اخبار مصر

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد خلال اللقاء على أن القضية الفلسطينية ستظل تحتل الأولوية علي أجندة السياسة الخارجية المصرية، مؤكداً دعم مصر للمبادرات والجهود الدولية الرامية إلى تسوية القضية الفلسطينية، وإيجاد حل عادل وسلام دائم وشامل يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس الفلسطيني أعرب عن تقديره للجهود المصرية الصادقة والمساعي المُقدرة للتوصل إلى تسوية سلمية للقضية الفلسطينية، مرحباً بمواقف القيادة السياسية المصرية، وما تبذله من جهود حثيثة من أجل تحقيق السلام العادل وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيسان تبادلا خلال اللقاء وجهات النظر، إزاء مختلف الجهود الدولية المبذولة خلال الفترة الأخيرة، والتي تهدف إلى كسر الجمود وإحياء عملية السلام، حيث اتفق الجانبان على متابعة التشاور والتنسيق من أجل تحديد الخطوات المستقبلية في تحقيق آمال الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة وضمان مستقبل أفضل لأجياله القادمة.