القاهرة - أ ش أ

قضت محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة، اليوم السبت، برئاسة المستشار فتحي البيومي بمعاقبة متهم بالسجن المشدد لمدة 15 عاما لإدانته بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابى فى سوريا.

وكانت تحقيقات النيابة العامة قد أظهرت قيام المتهم مصطفى عبده محمد خطاب، ويعمل سائق، بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي داخل الأراضي السورية لمدة عام كامل خلال الفترة من ديسمبر 2013 وحتى ديسمبر 2014 , وتلقيه تدريبات عسكرية في معسكرات التنظيم, واشتراكه في العمليات العسكرية الهجومية التي يقوم بها التنظيم ضد القوات النظامية
السورية.

وذكرت التحقيقات أن المتهم اعتنق الفكر التكفيري الذي يقوم على اللجوء إلى العنف المسلح خلال فترة تواجده خارج مصر, وانضمامه لتنظيم (داعش الإرهابي) وتلقيه إعدادا عسكريا وبدنيا في معسكرات التنظيم تمهيدا للمشاركة في الأعمال المسلحة ضد الجيش السوري.

وأضافت أن المتهم تمكن من التسلل من تركيا إلى داخل الأراضي السورية للانضمام إلى (داعش) حيث تلقى تدريبات على حروب الشوارع والمدن وفنون القتال لمدة شهرين, شارك
في أعقابها في الأعمال العدائية ضد الجيش السوري, وعقب عودته إلى مصر ألقي القبض عليه.