أخبار مصر- سماء المنياوي

أعلن مكتب شكاوى المرأة عن عدم استقباله لأي حالات او شكاوى خاصة بالتحرش طوال عيد الأضحى المبارك، في حين استقبل المكتب على الرقم المختصر 15115 والخطوط الساخنة شكاوى من بعض السيدات في موضوعات مختلفة تتعلق بمجالات العنف ضد المرأة ،والاحوال الشخصية وتنفيذ الاحكام القضائية وشكاوى خاصة بالعمل وجميعها من نوع الشكاوى التى يستقبلها المكتب طوال العام وقد قام محامو المكتب بتقديم المشورة والتوجيه القانونى .

وأوضح بيان اصدره المجلس اليوم السبت انه قد قام المكتب بالتنسيق مع وزارة الداخلية ووحدة مكافحة العنف ضد المرأة بمديرية أمن القاهرة خلال ايام عيد الأضحى لمتابعة حالات التحرش والعنف في مختلف المناطق بمحافظة القاهرة، لبحث إمكانية تقديم المساندة القانونية في حالة وجود ضحية تحرش داخل جميع أقسام الشرطة فيتم التوجه إليها في إطار التعاون القانوني من قبل المكتب، ولكن لم يتم رصد أي حالات تستدعي التدخل.

كما قام المكتب بالمتابعة على مدار ايام عيد الأضحى المبارك ببعض أماكن التجمعات ذات الكثافة العالية من المواطنين، حيث قام محامي مكتب الشكاوى بالمتابعة مع مدير حديقة الازهر وافاد بوجود حالة واحدة تحرش لفظي ( معاكسة) بحديقة الازهر بارك فقط خلال اليوم الاول فقط وتم التصالح فى وقتها ولم يتم رصد أي حالات على مدار باقي ايام العيد.

وبالمتابعة مع مديرحديقة الفسطاط بالقاهرة والتي كانت تشهد على مدار سنوات سابقة حالات تحرش لم يتم رصد أي حاله تحرش.

وفى محافظة الجيزة … تمت المتابعة مع مأمور قسم الجيزة وقد أفاد بأنه لا يوجد أي حالات تحرش فى نطاق دائرة القسم والتى تشمل حدائق الاورمان وحديقة الحيوان.

وفي محافظة القليوبية ، وبالتواصل مع مدير وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بمديرية آمن القليوبية والتي يوجد بها حدائق القناطر الخيرية والتي تشهد زيارات بكثافة عالية من المواطنين وقد أفاد بأنه لا يوجد أي حالات تحرش.

وفي محافظة المنيا تم التواصل مع مدير وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بمديرية آمن المنيا وقد أفاد بأنه لا يوجد أي حالات تحرش.

و قد اكد مسئولو المكتب انه من خلال عملية المتابعة والرصد التى قام بها المكتب خلال ايام عيد الاضحى المبارك لوحظ انتشار قوات الامن بكثافة في كافة الاماكن التي شهدت حالات تحرش سابقة او مضايقات للمواطنين واسرهم وخصوصا الحدائق العامة، بالإضافة الى زيادة عدد قوات وحدة مكافحة العنف بمديرة امن القاهرة وتنفيذ زيارات ميدانية على كافة الحدائق والمتنزهات بالعاصمة ومتابعة الحالة الامنية.

وقد أوصت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة بضرورة توعية الفتيات والسيدات بضرورة الإبلاغ عن أي حالات تحرش يتعرضن لها وضرورة استكمال الاجراءات القانونية من الأدلاء بأقوالهن في محاضر الشرطة والإصرار عليها أمام القضاء حتى يتم الردع للمتحرشين وعدم تخوفهن من التوجه الى اقسام الشرطة حيث يتم تقديم كافة الدعم لهن ويتم متابعتهن من خلال وحدات مكافحة العنف ضد المرأة بكافة مديريات الامن على مستوى الجمهورية.

كما أكدت على ضرورة العمل على توعية الشباب بالالتزام بأداب الطريق من خلال الاعلام والمؤسسات التعليمية والدينية ولابد من أن يكون للأسرة دور في توجيه أبنائها، و عقد ندوات توعية بالمؤسسات التعليمية للشباب والفتيات بالتعاون مع وحدات مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية و فروع مكتب الشكاوى بالمحافظات.