القاهرة - اخبارمصر

أشار تقرير طبى عبر الموقع الطبى “emel” إلى أن الجسم أثناء صيام يوم عرفة يولد الطاقة الخاصة به عن طريق حرق الدهون الزائدة المخزنة والكربوهيدرات والسكريات لإنتاج الطاقة والكبد هو العضو الأهم فى هذه العملية حيث يعمل على تحويل الدهون إلى مواد كيميائية تسمى “كيتون” وهى مواد سهلة الذوبان فى الماء الذى يتم بعد ذلك استخدامها كمصدر للطاقة.

كما أن الصيام حتى لو ليوم واحد فقط يعمل على إزالة السموم من القولون والكبد والكلى والرئتين والغدد اللمفاوية.

وأكد الخبراء على أن الصوم هو أيضا شفاء للعقل والجسد والروح بأكثر من طريقة وعلى المستوى المادى يتم تحويل الطاقة والغذاء من الجهاز الهضمى لجهاز المناعة مما يسمح للجسم الشفاء وإعادة بناء وتجديد نفسه.

وتشير الدراسات الطبية أنه نمو الأنسجة غير الطبيعية، مثل الأورام فى حاجة ماسة إلى المواد الغذائية وتكون بالتالى أكثر عرضة للتفكك والخروج من الجسم.

وتشمل التغييرات الأخرى فى الجسم خلال الصيام

انخفاض طفيف فى درجة حرارة الجسم الأساسية بسبب انخفاض فى معدل الأيض “التمثيل الغذائى”.

انخفاض مستويات السكر فى الدم وينخفض معدل الأيض الأساسى (BMR) من أجل الحفاظ على الطاقة.

تستعيد بطانة المعدة والأمعاء الغدد والعضلات، وتعمل على إزالة الفضلات.

إفراز عن هرمونات النمو التى تكافح الشيخوخة.