تحقيق د.هند بدارى

تباينت ردود فعل المواطنين حول حركة المحافظين الجديدة التى اشتملت على تعيين 6 محافظين جدد هم: اللواء عمرو عبد المنعم الأمين العام لمجلس الوزراء محافظا للقليوبية واللواء الدكتور رضا فرحات محافظا للإسكندرية والمهندس عاطف عبد الحميد للقاهرة واللواء عصام الدين البديوي للمنيا، واللواء أحمد حامد حسن ً للسويس، ود.جمال سامي علي محمود محافظاً للفيوم.

هذا علاوة على تعيين اللواء محمد على الشيخ وزيرا للتموين بعد حوالى 5 شهور من اخر تعديل وزارى تضمن تعيين 10 وزراء جدد و4 نواب قبيل عرض برنامج الحكومة أمام البرلمان .

موقع أخبارمصر استطلع آراء فئات مختلفة من الشارع المصرى حول دلالة إجراء هذه التعديلات فى الوقت الحالى وأجندة أولوياتهم ومقترحاتهم لتطوبر الأداء خاصة فى التموين وإدارة المحليات.

لا.. للأيدى المرتعشة

بداية رحب د.خالد رمزى مدرس الهندسة الميكانيكية بجامعة قناة السويس بهذا التغيير وان كان محدودا ،قائلا “لابد من التخلص من القيادات ذوى الأيدى المرتعشة والذين لايتخذون القرارات السريعة والعاجلة لحل المشكلات الموجودة في كل الوزارات و الهيئات الحكومية وكذلك المحافظات”.

وطالب مدرس الجامعة بإجراء تقييم شامل لكل من يتولى مثل هذه المناصب القيادية من خلال وضع خطط استراتيجية مستقبلية واضحة لكل هيئة أومؤسسة أومحافظة ومعرفة نقاط الضعف والقوة في كل مؤسسة.

وبسؤاله عن آليات التنفيذ اقترح د.خالد رمزى أن يتولى الشباب الممثلين في وظائف مساعدي ونواب المحافظين وكذلك الوزراء آليات تنفيذ هذه الخطط بكل دقة وفي الميعاد المحدد لذلك..

وقال د.رمزى “اعتبر المحافظ بمثابة رئيس الجمهورية في محافظته لذلك أطالب المحافظين ب3 خطوات لتفعيل دورهم فى تطويرالمحليات : أولا تعيين مجموعة من المساعدين الشباب للعمل معهم علي ان يتولى كل شاب منهم ملفا معينا،و يقدم تقريرا يوميا عما تم انجازه في المحافظة بهذا الملف ،ثانيا :تشكيل فريق عمل لحل المشكلات العاجلة والطارئة بالمحافظة وثالثا: الاهتمام بجميع الموارد المتاحة في المحافظة والعمل علي تنميتها.

تعديل جزئى

وأكد د.أيمن محمد على صيدلى أن التغيير اقتصر على بعض المحافظات دون غيرها .فهل يعنى ذلك أن الأداء ممتاز بسائر المحافظات أم أن التغيير يتم على مراحل ؟.

وأضاف أن هناك ملفات عاجلة تتصدر قائمة الأولويات على مائدة المحافظين تشمل توفير احتياجات المواطنين والسيطرة على الأسعار ورفع الاشغالات والتخلص من القمامة ومحاربة الفساد والرشوة بالمحليات وغيرها ..فهل لديهم خطط وسياسات جديدة للتعامل معها ؟.

وأكد د.أيمن أننا فى حاجة الى أداء متميز وأفكار خارج الصندوق لاستعادة الحركة السياحية وتنشيط الاستثمارات لجذب العملات الصعبة وفتح مجالات للعمل وحل مشكلة البطالة وتحسين الخدمة بالمستشفيات والصيدليات ..فلماذا تم الابقاء على الوزراء المسئولين عن هذه الملفات؟ .

وأضاف الصيدلى أنه من الملاحظ الاتجاه الى الاستعانة بقيادات تنتمى الى المؤسسة العسكرية فى إدارة الوزارات والمحافظات ،وربما يرجع ذلك الى تدخل القوات المسلحة مشكورة لحل الأزمات والمشكلات الطارئة حتى أزمة نقص ألبان الأطفال المدعمة ولكن على هذه القيادات المحنكة أن ترسخ قيم الانضباط والعمل الجاد خلال فترة توليها المنصب وتدرب قيادات جديدة حتى تنضبط منظومة العمل بالمؤسسات المدنية .

تغيير السياسات أولا

بينما دعت ايمان عامر اعلامية الى تغيير السياسات وآليات العمل وليس الأشخاص والوجوه فقط قائلة “ان طموحاتنا كمواطنين كانت أكبر مما حققه الوزراء والمحافظين وبصراحة أنا كمواطنة لست راضية عن أداء المحافظين ولا الوزراء ولم ألمس نجاحا فى مؤسساتهم ينعكس على حياة الناس” .

وأكملت ايمان : اننا كلنا نشعر بغلاء الأسعار ونصادف غلابة لايجدون المأكل والمشرب ونعانى الويلات لتخليص أى مهمة بمصلحة حكومية سواء عند نقل طفل من مدرسة لاخرى كماحدث مع بنتى أو استخراج رخصة أو أوراق رسمية..فهل المحافظون الجدد سيغيرون من هذه الصورة ومتى يجد المواطن راحته ويتحسن مستوى معيشته ؟”.

تحسين حياة البسطاء

وفى حوار سريع مع شريف سائق تاكسى ، وجدته لايعرف أسماء لا المحافظين القدامى ولا الجدد لكنه يعرف اسم وزير التموين المستقيل ،وصاح فى وجهى ” مش مهم الاسم ..يهمنا الخدمة والرحمة بالغلبان ولما أكون داخل على عيد ومدارس ألاقى الأسعار مهاودة وماأكسرش بخاطر ابنى ولما أدخل المحافظة أطلب رخصة أو تأشيرة لا أضطر الى البحث عن وسيط واصل أوأدوخ كعب داير رغم انى ماشى سليم!. ”

وقالت “أم رؤوف “بائعة فى سوبر ماركت بعفوية”” يعنى تغيير المحافظ ولا وزير التموين هيغير حياتنا ولا أحمد زى الحاج أحمد ..احنا طلباتنا بسيطة ان الأسعار تكون معقولة وولادنا يلاقوا شغل ويتجوزوا ويعرفوا يعيشوا ولا كتير علينا؟.

وكان أطرف تعليق سمعته من زياد أحمد ،طفل عمره 11 سنة يسير مع والدته منار “ربة بيت ” فى أسواق مصر القديمة ،قائلا ” هو ممكن المحافظ الجديد ينظم الشارع لأنه زحمة جدا وفوضى ..مثلا ينفع الحمار يمشى جنب السيارة والتاكسى والتوك توك وسط العجل والموتوسيكلات  وماما تعبت قوى من قطع الميه والنور ..كفاية كده “.

والتقطت والدته خيط الحديث لتؤكد أن الشهور الأخيرة شهدت توفير أماكن حضارية للانتظار بمحطات الأوتوبيس ولكن لابد من تنظيم مواقف السرفيس وتحديث وسائل النقل وصيانتها وزيادة الخطوط خاصة للاماكن البعيدة للحد من الزحام واحترام آدمية الركاب وتنظيم الأسواق العشوائية .

مجرد ..مسكنات

%d8%b4%d8%a7%d9%81%d8%b9%d9%89-%d9%85%d9%85

ويرى المحامى أحمد الشافعى ان توقيت حركة المحافظين غير مناسب لأن الشارع محتقن بسبب الغلاء والفساد ويعتبر أن هذا التغيير محدود ومجرد مسكنات وليس علاجا جذريا لمشكلات المواطنين .

وكان أحمد الشافعى يتوقع تغييرا أوسع وظهور وجوه جديدة لتأهيل قيادات شابة للمناصب القيادية تكون أكثر نشاطا وابداعا وتتابع مشاهد الواقع بنفسها .

ودعا الى تشكيل مجالس محلية تكون سندا للمحافظ فى المتابعة والرقابة للحد من الفساد وأن ينص قانون الادارة المحلية على ترشح المستقلين فقط أو اقتصار نسبة الاحزاب على 25% مؤكدا أن صلاحيات المحافظ ليست محدودة ويمكنه الضغط للتنمية والتطوير مستنكرا وجود مسئولين بالمحافظات يشاركون فى التحميل على المواطن وبالقانون .

ودعا الى اختيار المحافظين بالانتخاب بدلا من التعيين ولكن بعد تأهيل كوادر المجالس المحلية .

وتساءل الشافعى : أين ملف انهيار صناعة الغزل والنسيج والصناعات الصغيرة؟، فلم نجد اهتماما به من النواب ولا المحافطين .

الارتقاء بالخدمة وضبط الأداء

%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%84-%d9%85

أما د.عادل عامر رئيس مركز المصريين للدراسات السياسية والاقتصادية فأوضح أن التغيير هدفه الارتقاء بالاداء لخدمة المواطنين واحداث تقدم فى الملفات الرئيسية المطروحة على مائدة المحافظين وعلى رأسها طبقا لاستطلاعات الرأى ضبط الاسعار وتوفير السلع الاستراتيجية ونحن على أعتاب العيد والمدارس وتطوير الخدمات ومواجهة الفساد .

وأضاف ان التغيير والاختيار يتم عادة فى ضوء نتائج التقارير الرقابية نبض الشار ع المصرى ووفق معايير تشير لصلاحية المرشح لتحقيق المهام المطلوبة منه .

وعن ملاحظة الاستعانة بقيادات من خبراء المؤسسة العسكرية فسر د.عادل عامر ذلك بانه اتجاه ايجابى يحمل رسالة بالحرص على ترسيخ قيم الانضباط والعمل وفعالية الإدارة فى المؤسسات المدنية اقتداء بالمنظومة العسكرية لانجاح وتطوير دولاب العمل ورفع العبء عن المواطن .

%d8%aa%d9%85%d9%88%d9%8a%d9%86-%d9%83

وأشار الى أن اللواء أركان حرب محمد علي الشيخ، وزير التموين الجديد سبق ان شغل منصب رئيس هيئة الإمداد والتموين فى القوات المسلحة، وكان للشيخ دور كبير في ثورة 25 يناير2011، حين حل أزمة اضطرابات النقل العام المتكررة فى القاهرة الكبرى، بعد نجاحه فى تشغيل سيارات النقل التابعة للهيئة بدلًا من “أتوبيسات” النقل العام مما خفف على المواطنين صعوبة التنقل من مكان لآخر أيام الثورة.

وعن الانتقادات الموجهة لقانون الادارة المحلية ،ذكر د.عامر أن الدستورحسم المسألة بمنحهم مزيدا من الصلاحيات تدريجيا والاتجاه الى اللامركزية خلال 10 سنوات وهذا سيظهر فى قانون الادارة المحلية الجديد الذى سيعرض على مجلس النواب .

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b3%d9%89-%d9%85

ملفات وتحديات

ومازال التحدى الأكبر أمام المحافظين الجدد والقدامى هو تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالعمل الجاد مع تسهيل حياة المواطنين وتوفير كل الخدمات لهم في مختلف المجالات وأيضا تكليفات المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء،ومنها توفير السلع الرئيسية، ومراجعة الموقف المتعلق بمخالفات البناء، والتواصل مع أعضاء مجلس النواب وحل مشكلات القمامة والتنسيق العام بالمحافظة.

23083237-v2_xlarge

وفى هذا السياق أكد اللواء عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة الجديد أن التحدى الرئيسى الآن هو تفعيل الرقابة لأنه لا مجال للفساد أو المفسدين محذرا المتقاعسين من تطبيق سياسة الثواب والعقاب .

ووجه بتطبيق منظومة العمل الجماعى والتنسيق بين مختلف المديريات والاحياء والديوان العام لمتابعة كل الخدمات وتذليل العقبات .

كما أوصى محافظ القاهرة الجديد خلال اجتماع خاص مع كل من مدير مديرية التربية والتعليم بالإنابة ومدير هيئة الأبنية التعليمية بضرورة الانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة والجسيمة في المدارس والمنشآت الجديدة والتوسعات الجديدة .

وشدد على متابعة الأحياء والأسواق والمرافق أثناء عيد الأضحى من خلال غرفة عمليات حقيقية تتواجد على مدار 24 ساعة بكل القطاعات لتلقى شكاوى والطوارئ وسرعة التدخل .

وتعددت التساؤلات عن خطته لتطوير اسطول النقل بالعاصمة استنادا لخبرته السابقة كوزير للنقل فى وزارة الفريق أحمد شفيق بعد الثورة .

وبادر اللواء دكتور رضا فرحات محافظ الاسكندرية الجديد باعلان خطة جديدة لحل مشكلة القمامة واستعادة جمال عروس البحر الأبيض المتوسط قائلا “نحن جنود فى خدمة الوطن ” .

بينما سارع اللواء احمد حامد محافظ السويس الجديد بتشكيل لجنة استماع لشكاوى المواطنين مؤكدا أنه سيولى إهتماما بالطرق داخل المدينة وخارجها بين السويس والمحافظات المجاورة، حيث تعانى أضرارا وتستلزم صيانة وتطوير مع الحرص على ازدهار أنشطة السويس كمحافظة اقتصادية هامة جدا ولها مكانة كبيرة .

وتعهد د.جمال سامى محافظ الفيوم الجديد بتوفير فرص عمل للشباب وتشجيع المشروعات الاستثمارية لرفع دخل المواطن وتحسين الخدمات،فى حين ركز اللواء عصام البدوى محافظ المنيا على احتواء الفتن الطائفية ومحاربة الدروس الخصوصية وإغلاق “السناتر” ومراعاة محدودى الدخل.

أما اللواء عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية الجديد ،فأعلن عن خطة لتحسين خدمات المرافق وتلبية مطالب المواطن خاصة من السلع الحيوية .

*ورغم تباين أصداء هذه التغييرات بالشارع المصرى إلا أن المحك فى النهاية هو مستوى الأداء واحساس المواطن بتحسين خدماته وتوفيرطلباته وحل مشكلاته خاصة ونحن على أبواب العيد والمدارس والاستعداد لموسم الشتاء.