القاهرة - أ ش أ

أعلن عبد المنعم مطر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، عن حاجة المصلحة لحركة تعيينات جديدة على مستوى الوظائف والتخصصات بالمصلحة على مستوى الجمهورية بعد خروج العديد من القيادات السابقة على المعاش.

وافاد مطر – في بيان – بانه عقب تعيين الموظفين الجدد تقوم المصلحة بإعدادهم عبر تنظيم دورات تدريبية يطلق عليه “التوجيه العام” وهي تتعلق بتعريف المعين الجديد بدور مصلحة الضرائب وطبيعة عملها ولمحة عن القوانين التي تنظم العمل.

واوضح أنه في حالة تخصص الموظف يتم إدماجه في دورات أكثر تخصصا لتجعله أكثر قدرة على الأداء والكفاءة.

وأضاف أن العنصر البشري هو أغلى وأثمن ما تملكه المصلحة من موارد وأنه هو الأساس في تطوير ونجاح الإدارة الضريبية وصولا لتحقيق أهداف المصلحة في تحقيق الحصيلة الضريبية وتقديم أفضل الخدمات للممولين والتيسير عليهم.

وأشار إلى اعتماد عمرو الجارحي وزير المالية لحركة ترقيات جديدة، وفقا للقرار الإداري رقم (295) لسنة 2016 ضرائب دخل ويشمل 602 مدير عموم، والقرار الإداري رقم (296) لسنة 2016 ويشمل 105 مديرين عموم بضرائب المبيعات، وشمل القرار تسويات لأكثر من 2000 موظف، وبالنسبة للترقيات حوالي 11 ألف موظف منهم 8 آلاف موظف من ضرائب الدخل، و3 آلاف موظف من ضرائب المبيعات.