اخبار مصر - عصمت سعد

أكد الدكتور مصطفي إبراهيم نائب رئيس مجلس الأعمال المصري الصيني أهمية توقيت ومكان انعقاد قمة العشرين نظرا لتباطؤ الاقتصاد العالمى فى الوقت الحالى .

واضاف ان العلاقات بين مصر والصين شهدت تطور كبير خلال الفترة الماضية لانه لاول مرة يلتقي الرئيس الصينى برئيس اخر اربع مرات خلال عامين بالرئيس عبد الفتاح السيسي.

واكد انه تم توقيع عدة اتفاقيات مع الصين مما يؤكد ثقل مصر كدولة مؤثرة .

وأشار الى ان مصر بموقعها وقناة السويس الجديدة ستكون من اكثر الدول المستفيدة من طريق الحرير الذى تزمع الصين انشاءه بالمرور حول البحر الأحمر.

واضاف ان القمة ستكون مناسبة لعقد لقاءات مصرية مصغرة مع عدة دول اخرى بعد زيارة الرئيس للهند والصين  .

جاء ذلك فى الندوة اقامتها المجموعة الصينية للنشر بعنوان : “قمة العشرين في الصين ودورها في تنشيط الاقتصاد المصري وجذب الاستثمارات الاجنبية” .

ومن جهته اكد أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية ان الصين تعد اكبر دولة مصدرة فى العالم وان مصر يجب ان تزيد من علاقتها بالصين وتستفيد من تجربتها في استغلال الثروة البشرية

واضاف ان قمة العشرين فرصة لزيادة التعاون مع الصين وزيادة حجم التبادل التجارى ، ودراسة نماذج النمو فى كل دولة فى العالم بالاضافة الى ضرورة الاستفادة من التجربة اليابانية ايضا.