بكين -أ ش أ

أعلن المستشار السياحي المصري فى الصين أبو المعاطي صالح شعراوي عن خطة لتكثيف برامج الترويج السياحي لمصر مع اقتراب عطلة الأسبوع الذهبي لصيني بمناسبة العيد الوطني للبلاد فى الأول من أكتوبر.

وأوضح شعراوي اليوم الجمعة- إن هذه المناسبة توافق ذكرى تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وتعد ثاني أهم عيد بعد عيد الربيع، حيث تكون الفترة ما بين أول أكتوبر والسابع منه عطلة رسمية يفضل خلالها كثير من المواطنين الصينيين السفر إلى الخارج،خاصة وأن تلك العطلة الطويلة تسبقها عطلة مهرجان منتصف الخريف (مهرجان القمر)، والذي يحل فى الفترة من منتصف سبتمبر حتى أوائل أكتوبر، ويعتبر من الأعياد التقليدية الصينية.

وأشار شعراوي إلى أن عدد السائحين الصينيين الذين زاروا مصر فى الفترة من شهر يناير إلى يوليو هذا العام، وصل إلى 97 ألف سائح وان السوق الصينية السياحية،واحتلت الترتيب التاسع من حيث أعداد السائحين القادمين لمصر، والليالي السياحية التى قضوها.?

وأوضح أن وصول هذه الأعداد من السائحين الصينيين إلى مصر تم من خلال استراتيجية خاصة بالخطة التسويقية المتكاملة والخطة الترويجية للمقصد السياحي المصري، التى وضعها المكتب السياحي المصري فى الصين،ووزارة السياحة بالتعاون مع السفارة المصرية ببكين والقنصليات العامة لمصر فى شنغهاي، وهونج كونج، ومنظمي الرحلات الصينيين.

ونوه شعراوي إلى مخاطبة جهات الأمن العام وهيئة السياحة الوطنية الصينية والخارجية الصينية من خلال السفارة المصرية ببكين والمكتب السياحي، لتفعيل العمل بالقرار الخاص بمنح تأشيرة الدخول للسائح الفردى الصيني فور وصوله المطارات المصرية.

ولفت إلى أن زيادة عدد الرحلات المباشرة على خطوط الشركة الوطنية من قوانجو للقاهرة إلى 7 رحلات أسبوعيا ساهم بشكل كبير فى زيادة عدد السائحين الصيني إلى مصر مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع إحدى شركات الطيران الصينية على البدء فى تسيير ثلاث رحلات طيران مباشر من بكين إلى القاهرة فى أواخر عام 2016 فى إطار الاتفاقية المبرمة بين سلطتي الطيران المدني المصرية والصينية.

وقال إننا نستهدف من الجهود الترويجية المكثفة الوصول بعدد السائحين إلى مصر إلى 200 ألف سائح صيني بنهاية عام 2016.