صنعاء -أ ش أ

وصلت إلى مدينة تعز شاحنتان محملتان بأكثر من 12 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية الطارئة مقدمة من منظمة الصحة العالمية بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأوضح بيان للمنظمة في صفحتها على الفيسبوك أن المساعدات تتضمن مستلزمات علاج حالات الطورائ وأدوية علاج حالات الإسهال وأكياس دم ومستلزمات إنعاش الأطفال حديثي الولادة ومواد تضميد الحروق وأنواع مختلفة من المحاليل الوريدية, وسيتم توزيعها على كافة مستشفيات المدينة بما فيها مستشفيات الثورة والجمهوري والمظفر والتعاون.

وصرح أحمد شادول, ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن, بأن هذه المساعدات تأتي استجابة للاحتياجات الصحية الماسة في مدينة تعز التي تشهد وضعا صحيا متدهورا بسبب الصراع المسلح.

وأضاف أن وصول هذه المساعدات الطبية يعد خطوة هامة إذ أن المرافق الصحية في مدينة تعز تعاني من تحديات كبيرة أهمها النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية.

وأوضح أن هذه الشحنة سيتبعها مساعدات طبية أخرى لتخفيف الأعباء الصحية التي تعيشها مدينة تعز منذ أكثر من عام.

وأشار بيان المنظمة إلى أن هذه المساعدات وصلت بعد يومين من تحركها من مخازن منظمة الصحة العالمية في محافظة عدن مرورا بمديرية التربة حتى مدينة تعز.

وأكد على الحاجة الماسة لدخول المساعدات الطبية لمدينة تعز دون انقطاع.. داعيا كافة أطراف الصراع إلى منح حرية التنقل للعاملين الصحيين دون أي شروط.