أخبار مصر

اخبار مصر – ايمان صلاح الدين

“البورصة تبحث عن قائد جديد للعبور بالسوق الى هدفها حول 10500 نقطة.. قام قطاعا البنوك بزعامة التجاري الدولي والعقارات بالصعود بالبورصة خلال الفترة الماضية.. اتوقع ان يكون القائد المنتظر قطاع الاتصالات بصدارة جلوبال تليكوم والمصرية للاتصالات”، وفقا لوائل عنبة رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لمجموعة ادارة محافظ مالية تعقيبا على حركة البورصة خلال الاسبوع الثالث من اغسطس 2014.

واضاف لموقع اخبار مصر www.egynews.net ان السوق مرت بموجة من البيع لجني الارباح بعد صعود 1000 نقطة متصلة من 8500 نقطة الى 9500 نقطة مما استوجب جني ارباح على الاسهم التي صعدت ودخول مستثمر جديد يحمل السوق الى مستهدف اعلى.

وبرهن على قدرة السوق على مواصلة الصعود باستمرار مشتريات المتعاملين الاجانب.

وقال “شراء الاجانب مستمر.. ومن عادة الاجانب انهم عندما يدخلون بقوة في السوق يكون خروجهم صعب.. واقبال الاجانب على الاسهم المصرية يعني انهم يرون ان السوق تسير نحو مستهدفات اكبر”.

وعلى صعيد المؤشرات القياسية، تراجع مؤشر السوق الرئيسي “إيجي إكس 30” – الذي يضم انشط 30 شركة مقيدة – بنحو 0.14 % مسجلا 9373 نقطة.

وفي المقابل، كسب مؤشر “إيجي إكس70” – الذي يغلب على تكوينه الاسهم المتوسطة والصغيرة – 1.46 % مسجلا 652 نقطة.

وزاد مؤشر “إيجي إكس 20” محدد الاوزان النسبية 0.13 % مغلقا عند 11257 نقطة. وارتفع “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا 1.39 % مسجلا 1165 نقطة.

وتراجعت القيمة السوقية للاسهم خلال الاسبوع بنحو 2.88 مليار جنيه مقارنة بالاسبوع السابق ليسجل 519.79 مليار جنيه. وبلغ إجمالي قيمة التداول 5.6 مليار جنيه.

جلوبال تليكوم والقناة

ومن ابرز الاحداث المؤثرة على حركة السوق خلال الاسبوع اعلان جلوبال تليكوم موافقتها على صفقة بيع حصة حاكمة في ذراعها الجزائري جازي فضلا عن اعلان التحالف الفائز بتنمية محور قناة السويس.

وقال عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة لتداول الأوراق المالية ان سهم جلوبال تليكوم – الذي يتمتع بوزن نسبي مهم في مؤشر السوق الرئيسي – عزز حركة السوق بنهاية الاسبوع حيث سجل ثاني اكبر كمية تداول واكبر قيمة تداول الخميس.

وتحرك السهم بعد اعلان جلوبال تليكوم تقدير “اتش سي للاوراق المالية” المستشار المالي للشركة القيمة العادلة لشراء 51 % من اسهم شركة اوراسكوم تليكوم الجزائر “جازي بـ2.539 مليار دولار.

وقال المستشار المالي ان سعر الشراء المعروض اعلى بواقع 4 % من قيمة المقييم المالي مما يضمن اتمام الصفقة دون اللجوء الى النزاع مع الحكومة الجزائرية.

ووافق مجلس ادارة شركة جلوبال تليكوم على تقرير المستشار المالي المستقل وكذلك تقرير مراقب الحسابات عن تقرير المستشار المالي المستقل الخاص بالصفقة.

وذكر عبدالفتاح ان سهم جلوبال تليكوم سجل مستويات سعرية جيدة لم يشهدها منذ فترة حيث صعد من 5.18 جنيه الى 5.37 جنيه.

واضاف ان القطاعات التي المرتبطة بشكل او باخر بمشروعات تنمية محور قناة السويس سجلت حراكا ايجابيا مثل اسهم الاسكان والبنوك وكذلك الخدمات المالية.

وافاد عبدالفتاح بان السوق تمر بمرحلة من الاداء العرضي العنيف بمعني ان السوق تتحرك في اطار صعود وهبوط قد يصل الى 70 و80 نقطة انتظارا للكشف عن انباء جوهرية تستطيع الصعود بالسوق والترسيخ لموجة ارتفاع قوية.

وذكر محلل اسواق المال ان توقيع عقد تنمية محور قناة السويس افرز نزعا من التفاؤل في السوق حيث من شأنه ايجاد رد فعل دولي متفائل بمستقبل الاستثمار في مصر وهو ما سيلقي بظلال ايجابية على الاقتصاد المصري عامة والبورصة على وجه الخصوص.

واعلن مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس الثلاثاء فوز تحالف “دار الهندسة شاعر و مشاركوه” و “دار الهندسة مصر” بتنفيذ مخطط مشروع تنمية قناة السويس الجديدة . وقال ممثل التحالف الفائز ان المشروع عملاق ويعتبر علامة فارقة لمؤسسة دار الهندسة.

الثلاثيني دون 10 الاف نقطة

وعلى صعيد التحليل الفني لحركة السوق، قال ايهاب سعيد المحلل الفني ان المؤشر الثلاثيني فشل في الوصول الى مستهدفه الحالي حول 10 الاف نقطة متعثرا في مستوى المقاومة بين 9400 و9500 نقطة بفعل عمليات جنى الارباح.

وذكر ان حركة المؤشر الرئيسي جاءت نتيجة لاداء الاسهم المهمة في تكوينه.

وساق مثالا بسهم البنك التجاري الدولي الذي فشل في مواصلة صعوده ليكتفي بالاقتراب من اعلى مستوى سعري له منذ الادراج عند 47.65 جنيه قبل ان يغلق مع نهاية جلسة الخميس عند 46.44 جنيه.

واضاف ان سهم المجموعة المالية هيرميس فشل هو الاخر فى مواصلة صعوده مستقرا عند أعلى سعر له منذ يناير 2011 عند 18.85 جنيه قبل ان يغلق قرب 18 جنيها.

وذكر ان سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة سجل اداء جيدا محققا اعلى مستوى سعرى له منذ عام 2008 عند 10.59 جنيه وان فشل في الثبات أعلاه ليغلق قرب 10.40 جنيه .

وبالنسبة للمؤشر السبعيني، اوضح انه تفوق على سابقه بعد نجاحه من تحقيق مستهدفه قرب 666 نقطة وان تجاوزه لأعلى بشكل طفيف محققا اعلى مستوى سعرى له منذ يناير 2011 عند 667 نقطة.

وعزا ذلك الى الاداء المتميز لغالبية اسهمه وفي مقدمتها قطاع الاسكان والعقارات قبل ان تتعرض لبعض عمليات جنى الارباح بجلسة الخميس ليغلق مع نهايتها قرب 652 نقطة.

وفيما يتعلق بقيم واحجام التعاملات خلال الاسبوع، قال سعيد انها شهدت تحسنا واضحا بالمقارنة بالاسبوع الاسبق لتتراوح بين 685 و1150 مليون جنيه بمتوسط تعاملات يوميه بلغ 917 مليون جنيه مقارنة بمتوسط 685 مليون جنيه فقط في الاسبوع الاسبق.

فئات المستثمرين

وقال ايهاب سعيد ان المستثمرين الاجانب واصلو سلوكهم الشرائي خلال اغلب جلسات الاسبوع مع بقاء نسبتهم تقريبا حول مستوياتها السابقة ما بين 8 -14 % من قيم التعاملات الكلية.

وفي المقابل – بحسب سعيد – ظل المستثمرون العرب على نهجهم البيعي اغلب جلسات الاسبوع مع تراجع طفيف فى نسبتهم لتتراوح بين 5 – 8 % من قيم التعاملات الكلية.

وفيما يتعلق بالمستثمرين المصريين، فقد شهد الاسبوع تباينا واضحا في سلوكهم ما بين البيع والشراء لاسيما الافراد اما المؤسسات فقد تحولت الى البيع اغلب جلسات الاسبوع على عكس الاسبوع الاسبق الذى شهد بعض التباين في حركتها بين البيع والشراء، وفقا لسعيد.

وافاد بيان البورصة المصرية بان تعاملات المصريين بلغت نسبة 86.60 % من إجمالي تعاملات السوق، بينما كانت نسبة تعاملات الأجانب غير العرب 9.63 % والعرب على 3.76 %، بعد استبعاد الصفقات.

واورد ان حركة الأجانب غير العرب سجلت صافي شراء بقيمة 179.71 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 101.61 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.

يذكر أن صافي تعاملات الأجانب غير العرب قد سجلت صافي شراء قدره 1.598.20 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي شراء قدره 2.306.37 مليون جنيه خلال نفس الفترة.

واستحوذت المؤسسات على 42.39 % من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 57.61 %، وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 20.12 مليون جنيه.

توقعات السوق

وحول رؤيته لحركة المؤشرات في الاسبوع الجديد، قال سعيد ان مازالت الرؤية لمؤشرات السوق ايجابية.

واضاف قائلا “اتوقع ان يعزز المؤشر الرئيسي اجتيازه لمستوى المقاومة السابق بين 9400-9500 نقطة الذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى سلفا وبعد ذلك يتجه الى 10 الاف نقطة”.

واما فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة، قال ان تركيز المؤشر سيتحول الى مستوى المقاومة 666 نقطة والذى ان نجح في تأكيد تجاوزه لأعلى فيصبح هدفه تاقادم بين690-700 نقطة.