موسكو -أ ش أ

أعلنت وزارة الخارجية الروسية ، اليوم /الخميس ، أن موسكو تدعو الشركاء لممارسة الضغط على كييف وتحذيرها من الخطوات الخطيرة التي قد تؤدي إلى أسوأ العواقب.

وجاء في بيان الخارجية الروسية ، حسبما نقلت وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية ، ” ندعو مجددا الشركاء للتأثير بشكل جدي على السلطات الأوكرانية وتحذيرها من الخطوات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى أسوأ العواقب ، اللعب بالنار لن يؤدي إلى نتائج جيدة”.

وشددت على أن “محاولات زعزعة الوضع في القرم الروسي محكوم عليها بالفشل ، وسنعمل على توفير السلام والاستقرار في جمهورية القرم بشكل مضمون” ، مؤكدة أنها تريد “تحذير كييف وداعميه في الخارج من أن الضرر الذي تم إلحاقه بالجانب الروسي ومقتل العسكريين الروس لن يمر دون عواقب”.

وأشارت إلى أن موسكو لفتت انتباه الشركاء مرارا إلى أن كييف غير مهتمة بإيجاد حل سلمي للقضايا، مضيفة “لقد لفتنا انتباه الشركاء مرارا إلى أن سلطات كييف في الحقيقة غير مهتمة في البحث عن حل سلمي للمشاكل القائمة في أوكرانيا، وغير مستعدة لإيجاد حلول وسط وترغب بحل القضايا عبر استعمال أساليب القوة والآن أساليب الإرهاب”.

وتابعت “يقلقنا جدا وقوف سلطات كييف مكتوفة الأيدي أمام نمو الخطاب المتشدد وأعمال العنف التي تقوم بها والتي يخطط لها ما يعرف بكتائب المتطوعين وغيرهم من المتطرفين”.